יום רביעי, 16 באפריל 2014

STAR2000 TV - قناة ستار 2000 الجولانية - السابع عشر من نيسان للمجد عنوان / بقلم خالد ناصر

STAR2000 TV - قناة ستار 2000 الجولانية - السابع عشر من نيسان للمجد عنوان / بقلم خالد ناصر

موقع ستار 2000 - سمير السيد احمد










السابع عشر من نيسان للمجد عنوان / بقلم خالد
ناصر





سوريا شهدت بمثل هذا اليوم استقلالها الذي كان ب 17 نيسان 1946,شهدت
انتصارها بعزيمة الابطال:
سلطان باشا وابراهيم هنانو وغيرهم من الذين ضحوا
بارواحهم فدا الوطن الغالي.
انها الثورة الحقيقية, ثورة الحق على
الباطل.
سوريا منبع الانسانية بصمود شعبها الجبار.
عيد الجلاء عيد البطولة
,عيد العزة والكرامة.
بكلمات على سطور من ذهب ولدت
قصيدتي:
سوريا يا عز الاوطان                   للتاريخ انتي
العنوان
مجدك انكتب بالياسمين             بدما الشهداء الخلان
ما بعنا ولا
منتخلى عن هويتنا      صامدين نحنا ابناء الجولان
حاولوا يشتتونا وعملوا
الفتن        بايد وحده انجمعنا وكسرنا العدوان
ويا قلب لا تحزن    وطني غالي ما
بينهان
وكل ما تشرق شمس بلادي      بيرتسم بالسما اسمك سوريا بالعنان
بلادنا
يا ارض زنوبيا                من حضارات متل الحجر الصوان
                  
كلك فخر كلك امان
ورثنا حب الوطن من الاباء والاجداد   ووصونا وصية غالية ما
بتنباع
                   وصية اصل وصية حق لكل الازمان
جنودنا يا حماة
الديار         انتو الاسوود بالميدان
شدوا الهمة شدوا العزيمة     يا جيشنا
اضرب بالنار
وما خلقنا لننهزم    نحنا القوة منا نحنا احفاد سلطان
يا امي
زغردي وغني   ابنك شهيد رجع عالدار
            حفظ الرسالة وكللها
بالغار
اكتبوها قصيدة شرف وعز     وانشدوها يا ابطال
بهجماتك يا الفارس
المغوار   اطلقت رصاصك متل الاعصار
ما نهاب وما نخاف المنية   عنا عقيدة
للانتصار
يا رئيسنا الحكيم الجبار      يا حامي الشام يا بشار


             ***********************
"هنا ساتكلم
عن المؤامرة الخائنة التي حاكها الارهاب ضد سوريا وضد الرئيس بشار
الاسد"



عملوها مؤامرة  عهر         وسموها بعنوان
الاحرار
بقمة فساد وفسق              واعلنوها بجبهة الانصار
كذبوا بامة
نفاق               وجاهدوا بالنكاح الاشرار
قامت سوريا شامخه          بعد
الشدة والاندحار
وهلهلت البشاير             بقدوم الاخيار
وارفعوا الاعلام
والرايات      بالعلالي تاج الانتصار
والنصر انكتب باسمكن يا شهدائنا
الابرار
ومتابعين المسيرة بكل اصرار

























تفاعلوا معنا عبر التعليقات في الفيسبوك