יום רביעי, 22 בינואר 2014

STAR2000 TV - قناة ستار 2000 الجولانية - 16 راكب دراجة نارية وبخارية لقوا حتفهم في حوادث طرق في المدن عام 2013

STAR2000 TV - قناة ستار 2000 الجولانية - 16 راكب دراجة نارية وبخارية لقوا حتفهم في حوادث طرق في المدن عام 2013

موقع ستار 2000 - سمير السيد احمد

















16 راكب دراجة نارية وبخارية لقوا حتفهم في حوادث طرق في المدن عام 2013







يتبين من معطيات جمعية "أور يروك" المستندة إلى معطيات دائرة الإحصاء
المركزية-أن 16 راكب دراجة نارية وبخارية،لقوا حتفهم في حوادث طرق وقعت
داخل المدن خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013،وهذه زيادة بنسبة 
23% في عدد القتلى،مقارنة بالفترة الموازية من العام 2012.



ويتبين من المعطيات أيضاً أنه أصيب في العام 2013 (كانون الثاني-تشرين
الثاني) 1,836 راكب دراجة ،مقابل  1,659 راكباً أصيبوا خلال القترة
الموازية من العام 2012 – بزيادة نسبتها- 11%.

بمعدلات السنوات الأخيرة،يلقى حتفهم في الأحد عشر شهراً الأولى من كل عام
حوالي(18) راكب دراجة نارية وبخارية،ويصاب أكثر من ألفين و(300) شخص.

.



وعن ذلك قال المدير العام لجمعية "أور يروك"،شموئيل أبواف "أن دولة إسرائيل
لا تولي أي اعتبار لراكبي الدراجات النارية والبخارية.ولو عملت حكومة
إسرائيل على تحسين البنى التحتية لفائدة راكبي الدراجات:مثل وضع الحواجز
الفاصلة،وطلاء الشوارع بدهانات لا تتسبب بالتزحلق على الشارع الرطب،وتشجيع
اقتناء أدوات ووسائط الأمان بتخفيض ضريبة القيمة المضافة-لكان بالإمكان
تخفيض عدد الركابين المصابين بالحوادث.وتتحمل دولة إسرائيل مسؤولية تزويد
الراكبين بالأدوات اللازمة للسواقة الآمنة"



في تل أبيب أكبر عدد من راكبي الدراجات النارية والبخارية المصابين

في تل أبيب أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (448 ) راكب دراجة نارية وبخارية،وقتل راكب واحد،وأصيب 52 بجراح بالغة.

في القدس أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (193) راكب دراجة نارية وبخارية،وقتل اثنان ،وأصيب 41 بجراح بالغة.

في بيتح تكفا أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (118 ) راكب دراجة نارية وبخارية، وأصيب خمسة منهم بجراح بالغة.

في رمات غان أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (82 ) راكب
دراجة نارية وبخارية،من بينهم سبعة أصيبوا بجراح بالغة الخطرة.

في ريشون لتسيون أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (69 ) راكب دراجة نارية وبخارية،جراح أثنين منهم بالغة الخطورة.

في حولون أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (71 ) راكب دراجة
نارية وبخارية،وقتل راكب واحد،وأصيب سبعة منهم بجراح بالغة.

في حيفا أصيب خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام 2013 (67 ) راكب دراجة نارية وبخارية،وقتل اثنان واحد،وأصيب تسعة بجراح بالغة.







ويكشف تقرير جديد نشرته جمعية "أور يروك"،عن أنه يصاب بالمعدل في كل سنة
حوالي أربعين راكب دراجة نارية وبخارية،وأن الحوادث الأكثر انتشاراً التي
يلقى فيها راكبو الدراجات مصرعهم أو يصابون بجرح بالغة هي من فئة حوادث
التصادم بين مقدمة وجانب المركبة.وهذه المعطيات مقلقة بشكل خاص إزاء مؤشرات
الانخفاض في عدد القتلى في السنوات العشر الأخيرة.وبالمقابل،فإن نسبة
راكبي الدراجات من مجمل قتلى حوادث الطرق آخذة بالارتفاع في السنوات العشر
الأخيرة.



أن سوق الدراجات على اختلاف أنواعها قد اتسعت في السنوات الأخيرة،وفي
السنوات العشر الأخيرة أرتفع عدد ا لدراجات النارية في إسرائيل بنسبة
-50%.وخطر تورّط راكب دراجة نارية في حادث مميت (حادث يسفر عن قتيل واحد
على الأقل يزيد بسبعة أضعاف مقارنة بالسيارات الخصوصية.وهكذا،فعلى الرغم من
كون الدراجات بمختلف أنواعها تشكل نسبة 4%, من مجمل أعداد المركبات
والسيارات،فإن نسبة راكبي الدراجات الذين لقوا حتفهم في الحوادث تساوي 15%,
أي أربعة أضعاف تقريباً. (وفقاً لمعطيات 2012).



أن الدراجات النارية والبخارية هي وسائل مواصلات رخيصة التكلفة،وسريعة
الحركة،وتناسب المناطق المأهولة(المدن) ومريحة جداً لاستعمالات
الشبان.ولعلّ تورط راكبي الدراجات المتنوعة من الشباب (17-24عاماً) في
الحوادث المميتة،أكبر بكثير من غيرهم من الفئات العمرية.

واللافت أن الشرائح السكانية من غير اليهود،تتعرض بأعداد مضاعفة تقريباً
للحوادث،قياساً لنسبتها من مجمل السكان،وكذلك الحال فيما يتعلق براكبي
الدراجات المتنوعة من غير اليهود،حيث أنهم يتعرضون للحوادث الخطيرة بنسبة
مضاعفة قياساً إلى الراكبين اليهود.

وبالتصنيف ما بين دراجات بخارية ودراجات نارية ثقيلة،يمكن أن نلاحظ أن
منسوب تورّط الدراجات البخارية في الحوادث الخطيرة خلا أيام الأسبوع
العادية أعلى من غيرها،بينما تبرز كثافة تورط الدراجات الثقيلة بالحوادث-في
نهايات الأسبوع،مع الإشارة إلى أن 40% من حوادث الطرق الخطيرة التي تتورط
فيها الدراجات المتنوعة-تقع في ساعات الليل















تفاعلوا معنا عبر التعليقات في الفيسبوك